الطريقة الاولى

ان يغتسل المحسود بما وضوء الحاسد ، وهذا عادتا يكون من الصعب لعدم موافقة الحاسد

 


 

الطريقة الثانية

ان يؤخذ ماء غسيل كاس او فنجال شرب فيه الحاسد وليس بالضرورة ان يستحم المحسود بهذا الماء ويكفي منه غسل مكان الالم او غسل اليدين والرجلين او حتى المسح بهذا الماء مع ذكر التسمية ( بسم الله الرحمن الرحيم ) وان تم قراءة الفاتحه والمعوذتين افضل

ويجب الاعتقاد بان الشافي هو الله وحده وان ما تم ماهو الا الاخذ بالاسباب

 


 

الطريقة الثالثة

ان يمرق المحسود يديه ورجليه في اثر الحاسد طبعا هذا اذا كان في المكان تراب ويتعذر هذا الحل في المدن الحاليه وان تيسر غبار او تراب خفيف فانه باذن الله يكفي بالغرض ، وان تم قراءة الفاتحه والمعوذتين افضل

ويجب الاعتقاد بان الشافي هو الله وحده وان ما تم ماهو الا الاخذ بالاسباب

 


 

الطريقة الرابعة

عرق الحاسد ويمكن الحصول عليه من غسيل ملابسه بالماء فقط وان كان ملابسه الداخلية افضل لوجود العرق فيها ورائحة جسمه ( وذلك بتغطيس الملابس في الماء واما فركها لتسرب وذوبان العرق في الماء او فركها

او نقعها لمدة يعني تقريبا في حدود 15 دقيقة

وليس بالضرورة ان يستحم المحسود بهذا الماء ويكفي منه غسل مكان الالم او غسل اليدين والرجلين او حتى المسح بهذا الماء مع ذكر التسمية ( بسم الله الرحمن الرحيم ) وان تم قراءة الفاتحة والمعوذتين افضل

ويجب الاعتقاد بان الشافي هو الله وحده وان ما تم ما هو الا الاخذ بالأسباب

 


 

الطريقة الخامسة

ان يتم خداع الحاسد ويطلب منه القراءة على المحسود مثلا يطلب منه قراءة المعوذتين والفاتحة على المحسود وذلك بأحراجه ( مثلا يامره والده او شخص لا يستطيع ان يرد له امرا او طلبا ولا يتم اشعاره بانه مكشوف وانه هو الحاسد

ويجب الاعتقاد بان الشافي هو الله وحده وان ما تم ماهو الا الاخذ بالاسباب

 


 

وفقنا الله واياكم لما يحب ويرضى